نقلت قناة "سكاي نيوز" عن مصادر أمنية قولها إن أجهزة الأمن البريطانية حددت هوية مشتبه به شارك في تفجير قطار ركاب مزدحم في غرب لندن، مستعينة في ذلك بصور كاميرات مراقبة.

وبحسب رويترز فإن مراسل القناة مارك وايت قال على حسابه بتويتر "تقول مصادر أمنية إنها حددت هوية مشتبه به ضالع في تفجير بارسونز غرين بمساعدة صور كاميرات مراقبة"، وهو التفجير الذي خلف 22 جريحا.

وخرج جزء من شبكة المترو المزدحمة في لندن من الخدمة الجمعة بعد انفجار عبوة بدائية في حاوية بيضاء صغيرة بإحدى عربات المترو في محطة "بارسونز غرين". وقالت صحيفة "مترو" إن بعض الركاب أصيبوا بحروق شديدة في الوجه، وإن شعرهم يتساقط، بينما ذكرت وسائل إعلام بريطانية أن البعض أصيب جراء التدافع.

وذكرت مراسلة الجزيرة مينا حربلو أن الشرطة ما تزال تواصل تحقيقاتها لكشف ملابسات التفجير وتحديد كيف تم إدخال وزرع القنبلة البدائية الصنع، وبادرت إلى تطويق منطقة التفجير بكاملها.

تأهب أمني
وأضافت المراسلة أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي شددت على ضرورة الحفاظ على حالة التأهب الأمني، داعية الجميع إلى الالتزام بالحيطة والحذر.

وذكرت الأجهزة الأمنية البريطانية أنها أحبطت ست عمليات إرهابية منذ بداية 2017 في حين وقعت خمس في البلاد، وأوضحت أن لديها خمسمئة تحقيق مفتوح في حق ثلاثة آلاف شخص مشتبه في إقدامهم على تنفيذ عمليات إرهابية داخل بريطانيا.

وألقى الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الجمعة -ضمنيًا- اللوم على الشرطة البريطانية في حادثة التفجير، معتبرا أنه كان يتعيّن على الشرطة اتخاذ "إجراءات استباقية" ضد "هؤلاء المرضى والمعتوهين الذين كانوا تحت أنظارها".

غير أن صحيفة "إندبندنت" البريطانية قالت إن شرطة بلادها نفت مزاعم ترمب بأن منفذ العملية كان معروفًا لدى جهاز الأمن البريطاني، معتبرة أن ذلك مجرد "تكهنات"، في حين انتقدت تيريزا ماي تصريح ترمب وقالت "أعتقد أنه ليس من المفيد لأي شخص أبدا إطلاق التكهنات بما يجري التحقيق فيه".

يحمل سكينا
في هذه الأثناء اعتقلت الشرطة البريطانية اليوم رجلا يحمل سكينا قرب محطة قطارات "نيو ستريت" في مدينة برمنغهام شمالي لندن.

وقد أظهرت لقطات على وسائل التواصل الاجتماعي لحظة صعق عناصر الشرطة للرجل وإسقاطه على الأرض خارج محطة القطارات.