قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إن الدوحة مستعدة للجلوس إلى الطاولة ومناقشة الأزمة، معرباً عن أمله بالتوصل إلى حل "يرضي الجميع". جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي جمعه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الجمعة، ضمن زيارته إلى برلين.

وأضاف أمير قطر: "نختلف مع دول عربية حول تشخيص الإرهاب"، فيما أعربت ميركل عن أن برلين لا تقف إلى جانب واحد، مضيفة: "نحن على اتصال بالسعودية والإمارات"، معربة عن قلقها من عدم التوصل لحل بعد لنزاع قطر مع جيرانها.

وكان أمير قطر أجرى مباحثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة، أمس الخميس، في أول زيارة رسمية يقوم بها إلى الخارج منذ اندلاع الأزمة بين الدوحة والدول العربية التي قطعت علاقاتها بقطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) على خلفية دعم الدوحة للجماعات الإرهابية.

وتوجه أمير قطر بعدها إلى برلين للقاء ميركل، ثم يلتقي الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في باريس.