كثيرا ما نسمع عن جرائم الشرف... وفي معظم الأحيان يدفع الأخ إلى إرتكابها. وكثيراً ما نسمع أيضاً عن تسلط شديد وقوي لبعض الأخوة على أخواتهم، وكثيراً ما نسمع عن تمييز لا يقبله دين ولا عقل بين الذكر والأنثى في الأسرة الواحدة، بحيث تحرم الفتاة من الإرث، ومن التعليم، ومن التجول ومن أمور أخرى ...
 

ولكن ما حدود هذه السلطة وما رأي الإختصاصيين من علماء نفس ورجال دين بالسلطة الموكلة من الأب إلى إبنه