بهر الشاب اللبناني اديب صايغ لجنة تحكيم البرنامج في نسخته الاسبانية، وذلك بعد عدم قبوله في THE VOICE بنسخته العربية.
ومنذ انطلاقه في الاغنية على المسرح جاءت اول "نعم" له، ثم توالت الموافقات من قبل اثنين اخرين من الحكام في البرنامج. 
واختار الصايغ الإنضمام إلى فريق المغنية الإسبانية مالو من بين الحكام الثلاثة.
وكان الشاب تقدم للاشتراك في البرنامج في موسمه الأول في لبنان، إلا أن أحداً من لجنة التحكيم لم يلتفت اليه خلال مرحلة الصوت فقط.