أصدرت محكمة "عوفر" العسكرية حكماً، يوم أمس الأربعاء، بالسجن الفعلي لمدة 19عاماً ونصف على الأسير سامي عمر الهريمي (25 عاماً) من سكان مدينة بيت لحم وهو معتقل منذ 4 سنوات .

وقال مكتب إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير "الهريمى" بتاريخ 26/12/2013 خلال عملية عسكرية واسعة حاصرت خلالها الوحدات الخاصة منطقة شارع الصف وسط مدينة بيت لحم وحولتها لمنطقة عسكرية مغلقة ومنعت دخول وخروج المواطنين واقتحمت عدد من المنازل بمساعدة الكلاب البوليسية، وسط إطلاق نار كثيف، واعتقلت المواطن "عمر الهريمي" 46 عاماً ونجله سامي 21 عاماً، واقتادهم إلى التحقيق .

وأضاف إعلام الأسرى بأن التحقيق استمر مع الأسير "الهريمى" لأكثر من شهرين، ووجهت له مخابرات الاحتلال تهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي، والمسئولية عن تفجير عبوة ناسفة بحافلة مستوطنين في تل أبيب عام 2013، مما أدى إلى إصابة خبير متفجرات إسرائيلي بجراح، وبعد تأجيل محاكمته عشرات المرات أصدرت بالأمس بحقه حكماً بالسجن لمدة 19 عاماً ونصف.

وكانت محاكم الاحتلال الصورية قد أصدرت بحق والده "عمر الهريمى" الذي اعتقل معه حكماً بالسجن لمدة عامين أمضاها وتحرر من سجون الاحتلال.